ذ› الوزير السابق فايز شكر: "حزب الله" قد يساهم باسترجاع العسكريين بقرار من الدولة  ذ› فيديو حديث يظهر عناصر من الجيش وقوى الامن المخطوفين لدى جبهة النصرة الارهابية  ذ› ذبحُ فولي حُجِب عن مواقع التواصل وذبحُ آخرين لم يُحجب: لماذا؟  ذ› اقفز...اقفز يا ابني! (فيديو)  ذ› من بيت الدين - لبنان  ذ› مُطلق حملة تحدي وعاء الماء المثلج يموت غرقاً  ذ› مقتل لبنانيين إثنين خلال قتالهم إلى جانب "النصرة" في سوريا  ذ› اطلاق نار في صور على خلفية اشكال فردي  ذ› إعدام مصري في ملعب لكرة القدم في ليبيا أمام الجمهور  ذ› الصليب الاحمر الدولي تسلم فلسطينيا كان اجتاز الشريط المقابل للوزاني قبل 3 أيام  ذ› هيئة العلماء المسلمين تعلن تعليق وساطتها لحين نضوج ظروف أفضل  ذ› البنتاغون يطالب روسيا بان تسحب قافلتها فورا من اوكرانيا  ذ› هاغل: تنظيم الدولة الاسلامية يمثلون تهديدا وشيكا لكل المصالح الاميركية  ذ› اختطاف لبناني في نيجيريا  ذ› ألمانيا تعتذر لقطر عن تلميحات بأنها تمول تنظيم "الدولة الإسلامية"  ذ› إسلاميون متطرفون قد تسللوا إلى الإقليم أو البقاع وربما إلى الشوف وعاليه  ذ› من هم قادة القسام الثلاثة الذين اغتالتهم اسرائيل ؟  ذ› بالفيديو / عند تخوم جرد عرسال .. حزب الله يحرسكم هنا  ذ› مسيحيو لبنان ووهم الرئاسة الاولى  ذ› هـل المنطقــة مقبلــة علـى حــرب دينيــة شاملــة؟..  

 

 



15/11/2013م… - 2:16 م | عدد القراء: 3270



دعت “داعش” عبر أحد شيوخها الشرعيين “عمر القحطاني” حركة أحرار الشام إلى ضبط النفس وتقوى الله في مثل هذه المشكلات التي هي مثار فتنة وثغرٌ يلج منه أصحاب الدسائس والنفاق.

 

وحاول القحطاني أن يبرأ عناصر داعش من جريمة قتل أبو عبدالله الحلبي التابع لحركة أحرار الشام، موضحاً أن القتل كان عبارة عن خطأ غير مقصود.

وروى القحطاني قصة القتل على هذا النحو: “في منطقة يقال لها نقيرين في ثغر من ثغور حلب يرابط فيه مجاهدي الدولة وحركة الأحرار في ساحة معقدة ينال منا العدو وننال منه أصيب أخونا محمد فارس رحمه بهدم .. فهرع إليه إخوانه لإسعافه يعرفونه لأنه بلديهم من (رتيان) وذلك مع مجموعة من الجرحى”.

فظن الحلبي أنه وقع بين يدي أعدائه الرافضة، وطلب منهم أن يقتلوه، ولما أدخلوه المشفى خرج من كان يعرفه وأوكلوا أمره إلى شخص  لا معرفة له به، بحسب القحطاني الذي قال: أوكلوا به رجلاً منهم لا يعرفه فصادف دخوله عليه وهو ينادي : يازينب ياحسين .. تقية منه غفر الله له فظنه أسيراً يُعالج لتؤخذ عنه المعلومات الأمنية كما هي العادة الجارية في مثل هذه الحالات”. 

وكان المشفى يحوي إخوة من الدولة وغيرهم فسمعوا استغاثته الشركية فسألوا من كان قائماً عليه آنذاك فأخبرهم ـ تفهماً وتخرصاًـ أنه رافضي عند الأحرار لهم فيه حاجة.. وعليه عمد إليه الإخوة فقتلوه”.

والغريب في هذه الرواية أن الأشخاص الذين أسعفوا الحلبي وكانوا على معرفة به لم يخطر لهم أن يطمئنوه بأنه ليس في أيدي الرافضة وإنما مع أصدقائه وحلفائه الذين يريدون إنقاذه ومعالجته، وتركوه في المشفى يصيح باستغاثات شركية دون أن يخطر لهم تنبيهه إلى خطورة ذلك على حياته.

وقد اشار القحطاني إلى أن حكم من يقتل متأولاً مجتهداً لا تجب عليه حتى الدية ولا القود، ملمحاً إلى أن حكم الدية  في دار الحرب محل خلاف بين أهل العلم  كما هو معروف في كتب الفقهاء، بحسب قوله. 

لكنه أكد أن القضية سوف تسلك المسار القضائي الشرعي “ولئن والله ثبت علينا الحق لنأخذن به ولو على نفوسنا”، غير أنه وضع شروطاً شرعية واحتمالات لاختيار القضاة وكيفية الاتفاق على تعيينهم وأحكاماً أخرى تدل على أن غايته هي التهرب من الخضوع لأي محكمة.


أنباء آسيا
آ» Related Articles
الوزير السابق فايز شكر: "حزب الله" قد يساهم باسترجاع العسكريين بقرار من الدولة
فيديو حديث يظهر عناصر من الجيش وقوى الامن المخطوفين لدى جبهة النصرة الارهابية
ذبحُ فولي حُجِب عن مواقع التواصل وذبحُ آخرين لم يُحجب: لماذا؟
اقفز...اقفز يا ابني! (فيديو)


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع Facebook


التعليقات آ«2آ»

16/11/2013م… - 5:35 صرمزي همدر - البرازيل
الى تجمع الحمير والبهائم المسمى داعش اية دولة اسلامية تتبنون وانتم لا تمتوا الى الاسلام بصلة فلو افترضتم الاسير الجريح هو من غير ملتكم (ملة الحمير ملتكم طبعاً)اي اردتم ان تقولوا انكم انتم المسلمين وحاشة الله ان تكونوا لانكم كفرة واله وملتكم التي لعنها الله هل يجوز لها قتل الاسير او الجريح يا بهائم فاي اسلام اسلامكم وانتم تدعون اتباع خطى السلف الصالح فدلوني على صحابي مسلم اباح لكم قتل الاسير او الجريح او انكم تتبعون خطى رسول الله محمد ابن عبدالله ففي اية موقعة اجاز رسول الله قتل الاسير او الجريح نعم نحن رافضة اذ نرفض جرائمكم وجهلكم وجاهليتكم فوالله البهائم تفقه الدين وانتم لا تفقهوا اين انتم من شيعة ال بيت رسول الله يا احقر المخلوقات او بالاحرى الممسوخات
15/11/2013م… - 7:34 مHassan - Lebanon
يا كلاب مانو جابو من أشكالكن كتير وقت معركة القصير وما حتجتو تنادوا بزينب والحسين عليهما السلام لأن الرافضة عندهم أخلاق ويعرفون كيف يعامل الأسرى أما أنتم يا بجم يا عديمي الدين والأخلاق لا تفقهون شيء غير القتل والقتل والقتل. لعنة الله على أرحامكم أرحام زنا، لعن الله كبيركم وأميركم



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: