ذ› ثقافة رئيس 14 آذار  ذ› بالصورة: أقدم إنسان على قيد الحياة يدخل موسوعة غينيس عن عمر 179 عاماً!؟  ذ› دعوة لحفل توقيع كتاب  ذ› Dr sale - Samer Ayoub's Stores - محلات سامر أيوب  ذ› شمعون: صوّت لجعجع ومن انتخبوا الشهداء «حمير»  ذ› "أسوأ متحرش جنسي بالأطفال" مرّ من لبنان!  ذ› otv: تنافس جعجع مع الشهداء  ذ› بالفيديو/ تعليقات على جلسة الانتخاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي  ذ› الفنان السوري دريد لحام : الكل أخطأ في سوريا  ذ› عمر كرامي:الورقة التي حملت اسم كرامي انتصار على 48 ورقة حملت اسم قاتله  ذ› بالفيديو/ أحمد الذي ضرب والدته أمام المشاهدين يعتذر  ذ› السيدة رندا عاصي بري تفتتح مهرجان الطفولة الأول على بيدر النبطية‏  ذ› تأهيل البنى التحتية وحديقة ألعاب في مدرسة خربة سلم بتمويل إيطالي  ذ› بالفيديو.. خادم يعذب سيده بالضرب والركل!  ذ› هل يحرق ’المستقبل’ ورقة جعجع؟  ذ› رابطة التعليم الاساسي الرسمي تدعو للاضراب والتظاهر في 29 نيسان  ذ› جعجع: ما حصل اليوم إنتصار كبير والبعض حاول تشويهه بتصرفات غير مسؤولة  ذ› الأقمار الصناعية ترصد حيواناً بحرياً عملاقاً  ذ› ترايسي شمعون: ترشيحي اليوم كان رمزيا ضد جعجع الذي لا يجب ان يصل للرئاسة و اذا وصل فهذا يعني اعلان حرب  ذ› نبأ اغترابي مفجع: وفاة فقيد الشباب المرحوم محمد نصرالدين  

 

 



17/04/2013م… - 9:34 م | عدد القراء: 1709


معلمة في أحد المدارس جميلة وخلوقة سألوهازميلاتها في العمل
لماذا لم تتزوجي مع انك تتمتعين بالجمال ؟
فقالت:هناك امرأة لها من البنات خمس فهددها زوجها إن ولدت بنت فسيتخلص منها وفعلا ولدت بنت

فقام الرجل ووضع البنت عند باب المسجد
بعد صلاة العشاء وعند صلاة الفجر وجدها لم تؤخذ فاحضرها إلى المنزل وكل يوم يضعها عند المسجد
وبعد الفجر يجدها !
سبعة أيام مضت على هذا الحال وكانت والدتها تقرأ عليها القرآن ..
المهم ملّ الرجل فاحضرها وفرحت بها الأم حملت الأم مره أخرى وعاد الخوف من جديد
فولدت هذه المرة ذكرا ولكن البنت الكبرى ماتت ثم حملت بولد آخر فماتت البنت الأصغر من الكبرى !
وهكذا إلى أن ولدت خمسه أولاد وتوفيت البنات الخمس !
وبقيت البنت السادسة التي كان يريد والدها التخلص منها !
وتوفيت الأم وكبرت البنت وكبر الأولاد .

قالت المعلمة: أتدرون من هي هذه البنت التي أراد والدها التخلص منها ؟
إنها أنا تقول لهذا السبب لم أتزوج لأن والدي ليس له احد يرعاه وهو كبير في السن
وأنا أحضرت له خادمه وسائق أما إخوتي الخمسة الأولاد فيحضرون لزيارته منهم من يزوره كل شهر مره
ومنهم يزوره كل شهرين !
أما أبي فهو دائم البكاء ندماًا على ما فعله بي .

» Related Articles
ثقافة رئيس 14 آذار
بالصورة: أقدم إنسان على قيد الحياة يدخل موسوعة غينيس عن عمر 179 عاماً!؟
Dr sale - Samer Ayoub's Stores - محلات سامر أيوب
شمعون: صوّت لجعجع ومن انتخبوا الشهداء «حمير»


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع Facebook


التعليقات «5»

18/04/2013م… - 9:27 صفريال - لبنان
عصر الجهلية ما زال قائم والناس المتخلفون اللذين لا يعترفون بحقوق المرأة كثر ومثلا هذه القصة تعلمنا الكثير من العبر التي نستفيد منها في هذه الحياة وأحب ان انوه اللي ما عندو بنات ما عندو حناين واختتم لاقول (ان الله يمهل ولا يهمل)
18/04/2013م… - 9:27 صفريال - لبنان
عصر الجهلية ما زال قائم والناس المتخلفون اللذين لا يعترفون بحقوق المرأة كثر ومثلا هذه القصة تعلمنا الكثير من العبر التي نستفيد منها في هذه الحياة وأحب ان انوه اللي ما عندو بنات ما عندو حناين واختتم لاقول (ان الله يمهل ولا يهمل)
17/04/2013م… - 11:54 مa mukhtar ya lee tharat alhussien
ولله في خلقه شؤون
17/04/2013م… - 7:39 مwessam - colombia
قصه جميله تدمع لها العيون ،،،
17/04/2013م… - 3:11 مabu ali
عبرة لمن إعتبر



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: