ذ› شهداء في استهداف حاجز من قبل انتحاري على دراجة نارية في بلدة حام البقاعية  ذ› انفجار سيارة مفخخة على حاجز لحزب الله بين الخريبة وحام  ذ› الجديد: استخبارات الجيش تمكنت من تحريرعبد الله محمد البريدي الذي خطف مساء اليوم في منطقة الأوزاعي  ذ› مصادر أمنية لـ المنار: الجيش مستمر بقصف الجماعات المسلحة حتى انهاك المسلحين وخطوات قريبة سيقوم بها للقضاء عليهم  ذ› اجراءات أمنية للجيش على طريق السفارة الكويتية - المدينة الرياضية  ذ› خطف 5 أشخاص من آل الفليطي والحجيري على طريق البقاع الشمالي  ذ› أمسية شعرية في مركز المطالعة  ذ› وفاة والد الشهيد الجندي علي حمادة الخراط و سيتم تشييعهما معاً عند الساعة الرابعة في صيدا  ذ› من هي "خراسان" التي تعتبرها الاستخبارات الأميركية أخطر من داعش؟  ذ› قيادي في جبهة النصرة الارهابية يطالب بـ15 سجيناً في رومية مقابل تسليم جثمان الجندي محمد حمية  ذ› «الأناضول»: فيديو لــ«النصرة» يظهر إعدام الجندي حمية وإلى جانبه الجندي البزال يناشد أهله  ذ› مطلوب موظفة لمركز المطالعة و التنشيط والثقافي في بنت جبيل  ذ› وصول جثمان الجندي الشهيد علي حمادي الخراط الى صيدا  ذ› الجيش اللبناني يطوق مكان سقوط الطائرة التجسسية الاسرائيلية بين سردة والوزاني في جنوب لبنان  ذ› طائرة الاستطلاع الاسرائيلية سقطت في منطقة سردا قضاء مرجعيون بجنوب لبنان  ذ› سقوط طائرة استطلاع اسرائيلية من نوع MK قرب الحدود مع لبنان  ذ› الدبكة اللبنانية ..فن متعدد الأنواع توارثته الأجيال منذ القدم  ذ› الاستخبارات الأميركية: أخطأنا في تقويم قدرات «داعش»  ذ› تغيّر المناخ: سيناريو التشاؤم من قمة نيويورك إلى اتـفاقية باريس  ذ› والد حمية: نحمل الدولة المسؤولية في حال صح خبر مقتل ابننا بسبب ممارستها المفاوضات البطيئة وغير المجدية كما يتحمل المسؤولية كل من رئيس بلدية عرسال والشيخ مصطفى الحجيري  

 

   

 


آ»

27/03/2013م… - 2:23 ص | عدد القراء: 6422


بئر أسطورية موجودة في اليمن تكلم فيه أهل العلم قديماً، وأفاضوا كثيراً، ولقد خرجت كثير من الإشاعات عن تلك البئر، فما هي تلك البئر؟ وما حقيقتها؟ وأين تقع؟

بئر عميقة لا قعر معروفا لها ، نسجت حولها الأساطير والحكايات المفجعة، وسط غموض في الحقيقة والتفاصيل ..يتداول في المنطقة روايات متباينة عن رجل نزل إليها مربوطا بحبل ولم يعد إلا نصف جثته!!

 

 وعن امرأة كانت ترعى الأغنام وضعت  ابنها الرضيع في مهده على مقربة من البئر فاختفى فجأة .. احدهم يقول إن "فتحة البئر" سيخرج منها يوم القيامة المعذبون في الآخرة..

بير برهوت العجيبة والغريبة  الواقعة في منطقة  فيجوت – مديرية شحن محافظة المهرة، حسب يمن برس.

يقول المواطنون إن البئر وجدت قبل التاريخ .. وان الإشاعات والأقاويل كثيرة قد تكون صحيحة أو غير صحيحة ..

اكثر من 100م مربع اتساع الفجوة .. واكثر من 250 مترا عمق البئر ..  لا يستطيع احد النظر إلى داخلها إلا عندما تكون أشعة الشمس متعامدة تماما مع الفجوة .. تسكنها الحمائم البيضاء والأفاعي الكبيرة النادرة.يقال إن الأجداد أتوا لجلب الماء من البئر بسبب شحة المياه .. وكانوا ينزلون احد الأفراد ليجلب الماء من خلال ربطه بحبل ..وفي احدى المرات صرخ "اطلعوني" وحينما رفعوا الحبل لم يجدوا غير رأسه .! .. يقال إن ماء البحر "حالي " بطعم السكر .

وفي وصف بئر " برهوت " في محافظة المهرة يقول أحد الشهود إن المفاجأة الحقيقية والمذهلة والتي لم أكن لأصدقها لولا أنني رأيتها بأم عيني أنا وزميلي هو رؤيتي لقاع هذه البئر والخضرة تحيط بها من كل جانب وهدير ماء متدفق وكأنه نهر جار يُسمع بوضوح وبدون تشويش.

ويضيف: بدأت أتساءل هل ما أشاهده وأسمعه هو حقيقة واضحة أم إنني في حلم من أحلام اليقظة الوردية إلا أننا سرعان ما تنبهنا أننا أمام ظاهرة حقيقية وطبيعية موجودة في منطقة قاحلة لا ماء فيها ولا خضرة رغم أننا سمعنا هدير الماء المتدفق وكأنه شلال في باطن هذه الصحراء.

أحاديث نبوية وآثار في البئر.

قال رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم في بئر برهوت ‏:‏ إن فيها أرواح الكفار والمنافقين وهي بئر عادية قديمة عميقة في فلاة عميقة في فلاة وواد مظلم‏..‏

وعن علي بن أبي طالب (ع) عنه قال‏:‏ ابغض البقاع إلى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار‏.‏...

وذكر الأصمعي عن رجل حضرمي انه قال‏:‏ إنا نجد من ناحية برهوت رائحة منتنة فظيعة جداً فيأتينا الخبر أن عظيماً من عظماء الكفار مات‏.‏.

وحكى رجل أنه بات ليلة بوادي برهوت قال‏:‏ فكنت أسمع طول الليل يا دومه يا دومه فذكرت ذلك لبعض أهل العلم فقال‏:‏ إن الملك الموكل بأرواح الكفار اسمه دومه‏.‏...... ، وأخرج ابن أبي حاتم عن الامام علي بن أبي طالب (ع) عنه قال‏:‏ ‏"‏ خير واديين في الناس وادي مكة ووادي ارم بأرض الهند، وشر واديين في الناس وادي الأحقاف وواد بحضرموت يدعى برهوت يلقى فيه أرواح الكفار، وخير بئر في الناس زمزم، وشر بئر في الناس برهوت، وهي في ذاك الوادي الذي بحضرموت‏.‏...

وعنه (ع) عنه انه قال أما المؤمنون فترفع أعمالهم وأرواحهم إلى السماء فتفتح لهم أبوابها وأما الكافر فيصعد بعمله وروحه حتى إذا بلغ إلى السماء نادى مناد اهبطوا به إلى سجين وهو واد بحضرموت يقال له برهوت .

خرافات بئر برهوت

من الخرافات التي تحكى وتروى عن هذه البئر أن هذه البئر حفرها ملوك الجن من أجل أن تكون سجونا لهم يضعون فيها من يخالفهم أو يعصيهم واستدلوا على صحة هذ الخرافة بالظلمة الحالكة في قاع البئر أحياناً في النهار والغازات والأبخرة التي تتصاعد أحياناً من قاع هذه البئر.

أما الخرافة الثانية فتقول إن احد ملوك الدولة الحميرية القديمة استعان بالجن في حفر هذه البئر من اجل إخفاء كنوزه وعندما مات هذ الملك استوطن اتباعه من الجن هذه البئر ولهذا السبب اطلق عليها «برهوت» حيث وان اسم برهوت في اللغة الحميرية القديمة معناه أرض الجن أو مدينة الجن.

حقائق ودلائل

جرت عدة محاولات فردية لاستكشاف بئر برهوت من هذه المحاولات ما قام به أشخاص من شركة خط الصحراء حيث تم ربط احد موظفي الشركة بحبل من اجل أن ينزل إلى قاع البئر وربط البئر بحبل كرين ومعه كاميرا فيديو لتصوير عملية النزول وتمت عملية النزول تدريجياً حتى تم النزول إلى مائة متر من البئر وطلب هذا الموظف أن يتم رفعه بسرعة وعندما سئل بعد طلوعه عن سبب صراخه قال رأيت حلقة البئر وكأنها ستغلق عليَّ وعندما أرادوا مشاهدة ما تم تصويره بواسطة الكاميرا صدموا عندما رأوا أن ما تم تصويره هو ظلام دامس رغم أن وقت النزول كان الوقت المناسب لمشاهدة البئر بوضوح.

رواية أخرى تقول عن سماع "أنين " يصدر من هذه البئر وحمائم تلاحق المارين قرب البئر.

لا تزال هذه البئر سراً من أسرار الطبيعة مليئاً بالغموض .. في انتظار الدراسة والبحث !.

 

 

 

 

 

آ» Related Articles
الجبهة الشعبية تقصف كيسوفيم وبئر يعقوب وكفار ميمون ب 7 صواريخ 107 وتقصف بئر السبع بصاروخين غراد
طيار يفقد السيطرة على طائرة بعدما فقد
العلاقة بعيدة المسافة: هل تنجح؟
"غوغل" يطلق موقعاً لالكتشاف الأمراض قبل الاصابة بها


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع Facebook


التعليقات آ«1آ»

28/03/2013م… - 10:14 صسليم الاطلس - المغرب
ادا طان هناك احد مستعد لتمويل عملية استكشاف هده البئر فانني مستعد للنزول اليه واستكشافه للانني متخصص في استكشاف اثار الحضارات القديمة



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: