?› دريد لحّام لـ بشار الأسد: كنت أحبك.. أما الآن إنقلب حبي  ?› عرقُ الجبين الأجعد  ?› فيروس هانتا... هذا ما قد تفعله الفئران والجرذان بالإنسان  ?› الصراعات تحرم 13 مليون طفل في الشرق الاوسط من التعليم  ?› أبو فاعور أقفل 35 مستوصفا وأنذر 281  ?› حبة الرمان  ?› هاتف ذكي جديد تتوسع ذاكرته من 32GB إلى 100GB تلقائيًا  ?› دعوة لدورة تعليم التصوير الفوتوغرافي في بنت جبيل  ?› بالفيديو / كائن غريب ظهر ميتا قرب محطة روسية للطاقة النووية  ?› لماذا يصمت علماؤنا الافاضل مثل القرضاوي والعريفي والعودة والعرعور على مأساة اللاجئين السوريين ولا يطالبون الدول الخليجية باستيعابهم  ?› بالصور / هل شاهدت «كريس» الخروف الأكثر صوفًا في العالم؟  ?› قنبلة القيصر.. أقوى قنبلة نووية روسية بالعالم  ?› الامن العام: توقيف لبناني القى متفجرات داخل بلدات بقاعية  ?› 32 قتيلا و92 جريحا في الهجوم على مسجد في صنعاء  ?› صورة سيلفي تقتل صاحبها  ?› 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين في عيتات  ?› اليونيفيل الإيطالية تدشن مشروع إنارة على الطاقة الشمسية في مدرسة جبل عامل التقنية  ?› بالصور / الطفل الذي سنبكي عليه كلما رأينا بحرا...  ?› حادث سير على طريق المطار  ?› العلاقات الإيرانية المغربية: خطوة إلى الأمام ... وخطوات إلى الوراء  

 
  
   


حسن بيضون - بنت جبيل.اورغ - 13/06/2012م… - 4:52 ص | عدد القراء: 4396

" طاسة رعبة " وجدت في صالون احد منازل بنت جبيل القديمة

" طاسة الرعبة " من الموروثات القديمة التي عُرفت في مدينة بنت جبيل و الجنوب بشكل عام منذ زمن قديم. استخدمتها جداتنا لمساعدة الأطفال والنساء على التخلص من القلق والخوف.. لإيمانهن بمعتقد أن ذلك الوعاء النحاسي الذي حفر عليه كلام الله يرد لهفة الخائف ويخفف الاضطرابات النفسية الناجمة عن المفاجآت غير السارة.

فكانت "طاسة الرعبة" حاجة أساسية في كل بيتٍ جنوبي تستخدم لإدخال الراحة والسكينة إلى قلب من أصابه توتر ما بعدما يختلط الماء بالآيات القرآنية.. أما اليوم فأصبح ذلك الوعاء النحاسي مجرد تحفة نادرة توضع على أحد رفوف المنزل وغير متاحة لأي استخدام إلا للعرض.

تقول أم محمد بزي إحدى سيدات مدينة بنت جبيل أن "طاسة الرعبة" عبارة عن وعاء دائري مقعر مصنوع من مادة النحاس بحجم كف اليد، مزركش من الخارج برسومات لبيوت الله من مساجد وجوامع أو لبعض الورود وأشجار النخيل والزخارف، أما من الداخل فقد حُفر عليه بالدق آية الكرسي الآية التي تحمي الناس من كل أذى وشر، وتضيف أم محمد أن الحاجة كانت كبيرة لـ "طاسة الرعبة" في السابق لدرجة أنه عند عدم توافرها في بيت من البيوت يسارع أهل الدار لاستعارتها من جيرانهم عند إصابة أحد أفراد الأسرة بالخوف، بالإضافة إلى أن "طاسة الرعبة" كانت تملأ بالماء حتى منتصفها ويجب على من يستخدمها أن يشرب كل محتواها لأن الماء الذي بداخلها لامس كلام الله ولا يجب رميه..

بينما تشير زينب (بنت أم محمد) إلى أن ذلك التقليد القديم لم يعد موجوداً في يومنا هذا، حيث إن المعتقدات تختلف من جيل إلى آخر فلم يعد يوجد من يؤمن بأن شرب الماء من ذلك الإناء يذهب الخوف والقلق من الصغار أو الكبار، موضحة أن "طاسة الرعبة" التي ورثتها أمها عن جدتها لم يتم استخدامها في بيتهم إلا كتحفة في غرفة الجلوس.

يشير احمد سعد من مدينة بنت جبيل إلى أنه في حالات الخوف الشديد يسيطر على الإنسان غريزة البقاء فيصبح أكثر قدرة على تقبل القضايا المتعلقة بالغيبيات، فكانت "طاسة الرعبة" قديماً توحي بأنها قوة ما ورائية تعطي الشخص إيحاء مُشجعاً على تخطي الخوف أو القلق الذي يواجه في موقف لا يملك وسيلة للدفاع عن نفسه، إلا أن تأثير هذا الإيحاء مرتبط باعتقاد الشخص وثقافته، حيث كانت "طاسة الرعبة" ،حسب المعتقدات والثقافة السائدة قديماً – تخلق حالة نفسية وإحساساً بالقوة تخفف من الخوف والقلق، أما اليوم فأصبح الناس عموماً أكثر وعياً ويجدون في وسائل حديثة ذلك الإيحاء الذي يحتاجونه فيلجؤون إلى الطرق العلمية وخاصةً بعد انتشار الطب النفسي..


 






التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع Facebook


التعليقات آ«3آ»

09/11/2013م… - 8:05 مروان - طفيله
هل طاسة الرعبه. كانت من ايام رسول علىه صلاة وسلام
13/06/2012م… - 8:36 ممحمد العبد حوراني - ليون...فرنسه
الايام صارت عالبشر صعبي
ولا كهربا ولا مي شو تعبي
ومصروف خلى جيابنا نهبي
طابة وبملعب صايري لعبي
ع ايش بدنا نكون محسودين
وما فش داعي لطاسة الرعبي
13/06/2012م… - 10:12 صمحب
الله يكفلك ويبعد عنك عيون الحاسدين ياحسون



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية:
="_blank">HitLeap - Get Website Traffic