ذ› اشتداد وتيرة العاصفة في مناطق جنوب لبنان : برق و رعد و اجواء ماطرة بغزارة  ذ› مصادر صحفية: لم يتبق لداعش سوى النصف تقريباً من المناطق التي احتلها في العراق بعد 10 حزيران 2014 بسبب انتصارات القوات العراقية  ذ› التحالف الاستراتيجي السعودي الاسرائيلي منذ القدم  ذ› الرئيس بري: لدينا اوراق قوة عديدة لاطلاق العسكريين المخطوفين ويجب اعتماد السرية في المفاوضات  ذ› أبو فاعور:حملة الغذاء سياسة دائمة وليست فورة أنية ولن نتوقف تحت أي ظرف  ذ› "EL NINO" تؤثر إيجابًا على لبنان والمتساقطات فوق 1000 ملم هذا العام  ذ› مدير مخابرات الجنوب اكد وجود المولوي والاسير بمخيم عين الحلوة  ذ› اوباما يعتبر ان طهران أصبحت لاعبة اقليمية مهمة  ذ› اوباما يعتبر ان طهران أصبحت لاعبة اقليمية مهمة  ذ› المنخفض الجوي مستمر والثلج يصل الى 1300  ذ› الطقس عاصف في البترون والبرد على ارتفاع 300 متر  ذ› أهالي العسكريين دعوا السيد نصرالله لإعادة أبنائهم كما اعاد الأسير عماد عياد  ذ› مأساة جديدة اسمها نسرين: قتلها زوجها ورماها في الوادي  ذ› لبنان يودع الشحرورة صباح في مأتم رسمي وشعبي يوم الأحد المقبل في 30 تشرين الثاني في كاتدرائية مار جرجس المارونية وسط بيروت  ذ› MTV: أهالي العسكريين يجتمعون داخل إحدى الخيم لاتخاذ المواقف اللازمة وإعلانها بعد قليل  ذ› سرقة محل لبيع الهواتف الخليوية في شارع دلاعة في صيدا  ذ› عشاء دمشقي في اليرزة  >> المعلم: سندرس أفكار روسيا للحوار  ذ› أئمة تكفير وخلايا نائمة  ذ› سرقة محل للمجوهرات في عجلتون  ذ› المرصد السوري: 95 قتيلا في غارات النظام السوري على الرقة أمس  

 

   

 


آ»

10/05/2010م… - 5:38 ص | عدد القراء: 1181

بعدما اقترعتا في قرى قضاء زحلة (عباس سلمان)

البقاع :
شكلت بلدتا بر الياس وتعلبايا العنوان الأكبر والمثير لمتتبعي الاستحقاق البلدي في قرى قضاء زحلة حيث وصلت نسبة التصويت مع ساعات الظهيرة حدود الخمسين بالمئة، ودارت رحى معركة بر الياس بين لائحة «بر الياس أولا» المدعومة من تيار المستقبل وتحالف عائلات الميس ـ ميتا ـ عبد الرحيم وعدي وحايك، والثانية برئاسة الرئيس الحالي للبلدية ومدعومة من أحزاب 8 آذار.
 وشهدت بر الياس كثافة تصويت حيث احتشد الأهالي منذ ما قبل الساعة الثامنة صباحاً أمام مركزي الاقتراع في الثانوية والابتدائية الرسميتين. وتوزع 17 قلم اقتراع في غرفهما في ظل شكوى عامة من كثرة الازدحام على أقلام الاقتراع التي شهدت احتكاكات و«تلاسناً» في أقلام الإناث. ودفعت «الحساسيات» بالجيش إلى وقف العملية الانتخابية لبعض الوقت بعد الاتفاق على التنظيم ضمن طوابير، وعدم السماح بمشاغبات.
وفي تعلبايا تميز اليوم الانتخابي في البلدة بعشرات اللافتات التي تتحدث عن العيش المشترك والتوافق والوفاق بين الأديان، إلا أن المشهد العام «نحر الشعارات من الوريد إلى الوريد، وشهد كثافة مقترعين، متسلحين بالتشنج الطائفي والمذهبي». وتجلى الحشد الطائفي واضحاً أمام أقلام الاقتراع الأحد عشر، حيث كثَّف مؤيدو لائحة «تعلبايا للكل» أمام أقلام اقتراع الطائفة السنية التي تضم ثمانية مرشحين سنة ومرشّحين مسيحيين. في المقابل، سجل عند أقلام اقتراع الطائفة المسيحية والشيعية احتشاد لمناصري لائحة «تعلبايا اولا» التي يرأسها جورج صوان وتضم سبعة مرشحين سنة وسبعة مسيحيين وشيعيا واحدا.
خارج أقلام تعلبايا سيل من الشائعات التي تحكي عن غليان طائفي وعن تشطيب مسيحي لكل المرشحين السنة وحديث هناك عن فتاوى دينية ستجعل من الاستحقاق مدمراً لتعلبايا وعائلاتها التي ستكون الخاسر الأكبر بغض النظر عن هوية الرابح في استحقاق بدا طائفياً بامتياز وجدارة.
وعلى وقع نشيد بلدة الفرزل توزع «الفرازلة» على مركزي اقتراع يضمان سبعة أقلام ثلاثة منهم في الفرزل التحتا وأربعة في الفرزل الفوقا. حشود أمس في الفرزل تشبه اليوم الانتخابي النيابي الذي عاشته جارة زحلة منذ سنة، في ظل تنافس غير متكافئ لمصلحة لائحة عائلات الفرزل التي يرأسها الرئيس الحالي للبلدية إبراهيم نصر الله في مواجهة لائحة الفرزل للجميع التي يرأسها رئيس قسم الفرزل الكتائبي بسام سعد ومدعومة من التيار الوطني الحر والحزب القومي وباقي الأحزاب.
وفي سعدنايل، احتشد المئات من الأهالي في التكميلية التي ضاق ملعبها وغرفها بالمقترعين في دلالة على قوة التنافس العائلي الحاد بين لائحتي سعدنايل «التاريخ والحاضر والمستقبل» ولائحة «إنماء سعدنايل». وكان المجنسون العرب في سعدنايل محط أنظار عناصر ماكينتي اللائحتين لدورهما في ترجيح كفة الفوز.
وسجل في القرى الشيعية حراك انتخابي في مواجهة لوائح الوفاق والتنمية المدعومة من تحالف حزب الله ـ «أمل»، ترجم بكثافة مقترعين في بلدتي علي النهري وحزرتا.
في علي النهري انتقلت «الضيعة» إلى ما يعرف بمنطقة البيادر حيث مركزا الاقتراع في الابتدائية والتكميلية الرسميتين، وتسببت الحشود في حصول إشكالات ومشاغبات عدة، عمل الجيش اللبناني على لجمها.
وشهدت حزرتا صراعاً حاداً بين لائحة التنمية والوفاق المدعومة من تحالف حزب الله وحركة أمل ولائحة شكلها الوزير السابق محمود بو حمدان مدعوماً من عائلته لمواجهة الثنائي الشيعي رغم تولي رئاسة لائحة تحالف حزب الله وحركة أمل الرئيس الحالي للبلدية احمد بو حمدان الذي كان مدعوما في الدورة الماضية من الوزير السابق بو حمدان في وجه اللائحة التي دعمها آنذاك الرئيس نبيه بري.
ومن حزرتا إلى رياق ـ حوش حالا التي استفاقت على مقترعين بالمئات في ظل حضور قوي وواضح لمناصري لائحة النهضة والإنماء التي يرأسها جان معكرون المدعوم من تحالف حزب الله والتيار الوطني الحر.
ووصلت نسبة التصويت في مجدل عنجر في ساعات الظهر حدود الخمسين في المئة في ظل الصراع التقليدي الحاد بين لائحتين واحدة برئاسة سامي العجمي والثانية تضم تحالف ياسين ـ صالح في تحالف استنسخ عن الدورة الماضية.
السفير
آ» Related Articles
عشاء دمشقي في اليرزة  >> المعلم: سندرس أفكار روسيا للحوار
أئمة تكفير وخلايا نائمة
التكفيريون يحاربون صقيع «الجرود» بمغامرة جديدة؟
وفاة الفنانة اللبنانية صباح عن عمر يناهز الـ87 عاما


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع Facebook


التعليقات آ«0آ»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: